النازحون الشباب: أحلام مستحيلة نتيجة الصراع
ثمة حرب أخرى: قهوة تحت القذائف

لن نقدم جديداً حين نقول إن الغزيين يبذلون جهداً مضنياً في سبيل توفير الطعام تحت ظلال قذائف الحرب، لكن ثمة تحدي آخر يواجهونه يتعلق بتوفير القهوة أيضاً.

عن انتهاكات منع الإنجاب في غزة

لم يكن يدر في خلد الفلسطينية الشابة دينا عليوة (٢٦عاماً)، البتة أن الاستعدادات لقدوم مولودها قد ذهبت أدراج الرياح، بفعل الحرب على قطاع غزة، وأنه في الموعد المقرر لولادته كانت وفاته. 

طابور الجوع

يواجه سكان قطاع غزة مجاعة حقيقية يتعرضون نها نتيجة الحرب المستمرة منذ ستة أشهر. وقد بدأت تظفوا تداعيات سوء التغذية على الأطفال بوجه خاص.

تداعيات الحرب على صحة سكان قطاع غزة

تشكل الحروب والصراعات المسلحة من أخطر الأحداث التي يمكن أن تؤثر على الصحة النفسية للسكان المدنيين في المناطق المتضررة وبخاصة في قطاع غزة. فبجانب الدمار الجسدي والخسائر المادية، تترك الحروب أثرًا عميقًا على الصحة النفسية للأفراد والمجتمعات المتأثرة. ومن المهم فهم تلك التداعيات النفسية لتطوير استراتيجيات للتعامل معها ودعم الضحايا.

الصحة النفسية لكبار السن وتحديات تقديم الرعاية

في أغلب الأحيان لا يبوح كبار السن في المجتمعات العربية، بما فيها الأراضي الفلسطينية بالمشاكل النفسية والأزمات التي يمرون بها، وهذا في الغالب يشكل تهديداً لصحتهم النفسية.

حتى طبق "السلطة" اختفى عن المائدة الغزية!

لم تحمل الحرب الدائرة في قطاع غزة، الناس على النزوح فقط، بل وعلى الجوع أيضاً. حيث حال منع الاحتلال الاسرائيلي إدخال المساعدات إلى سكان شمال قطاع غزة، دون حصول مئات الألاف من المواطنين على وجبات طعام منتظمة سواء من الدقيق أو الخضروات.